بنت الصحراء الضياء والنور

بنت الصحراء الضياء والنور

الضياء
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
نستقبلك بكل عبارات الإستقبال وبكل ما تحتوية من معاني وكلمات يحفها حب أعضاء المنتدى ونقول لكِ على الرحب والسعة فالصدر لكِ يتسع كإتساع الأرض تحياتي** فاروق صلاح

شاطر | 
 

 اشتقت لك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ياقوت الجنة
زهرة المنتدي
avatar

عدد المساهمات : 13
تاريخ التسجيل : 30/04/2011
العمر : 34

مُساهمةموضوع: اشتقت لك    الأحد مايو 01, 2011 10:41 am

«سبعة وعشرون عاما, عشتها في مراكز وزارة التنمية الاجتماعية , ولم يغمض لي فيها جفن ,وأنا احلم بحضن أمي»

«ولم أعرف لها صورة,ولكن عبقها كان يجتاح كياني ,فيشدني الى طفولة ضائعة بالكاد المم ذكرياتها , ولكن الأمل لم يفارقني

فقد تعرفت عليها بعد سبعة وعشرين عاما «

ويكمل محمد قصته بقوله:أوصى والدي ادارة المؤسسة بعدم تسليمي لامي وبقيت بلا ام ولا اب ويبين كيف استطاع ان يشق

طريق حياته بمفرده متنقلا من مركز الى مركز رعاية اخر يعاني الوحدة والالم النفسي الذي عاشه بالمراكز في الثمانيات الى أن

تم الحاقه بعد عمر معين بمراكز للأحداث ليجد نفسه فجاة بين اطفال جانحين عن القانون ومرتكبين جرائم وقضايا عديدة فزاد ت

معاناته النفسية والحياتيه دون ان يرتكب اي ذنب سوى رفض والده الاعتراف به وسحبه من حضن والدته وزجه بالمؤسسات ؟؟

قصة محمد لا تقف عند حدود ما تعرض له بحياته الصعبة كاي طفل يلقى به في المؤسسات ووالدته معروفه ووالده معروف لكن

الخلافات الزوجية والانانية التي تسيطر على بعض الاباء ليستغلوا بها اطفالهم ويحرمونهم من امهاتهم اوصلته الى دور الرعاية .

لكن محمد لم يتملكه اليأس استطاع ان يشق حياته بتفاؤل لا يخلو من الالم فعمل في مهن مختلفة بعد خروجه من دور الرعاية

الى ان قرر الزواج وتاسيس اسرة فتقدم للزواج من فتاة ودفعته متطلبات الزواج الى اللجوء الى وزارة التنمية الاجتماعية التي

ساعدته وعينته في احدى مديرياتها وعملت على توفير منزل له ولزوجته وتأثيثه .

واستمر محمد في حياته ورزق بطفلة لكن رغبته بالتعرف على والدته لم تفارقه لكنه لم يقوعلى المبادرة لذلك الا بعد ان سألته

احدى قريبات زوجته عن اقاربه وما اذا كان هناك عمات لطفلته فشعر حينها بان معنى الوحدة التي رافقته على مدار سنوات حياته

ستمتد الى حياة طفلته بالمستقبل فقرر ان يبحث عن والدته .

ويقول محمد : استطعت الحصول على معلومات عن والدتي كانت مدونة في ملفي كوني معروف الام وتمكنت من الوصول اليها

بمساعدة قسم الاحتضان في الوزارة الذين تولوا مهمة ترتيب لقائي مع والدتي التي ما ان سمعت صوتها على الهاتف لاول مرة بعد

سبع وعشرين عاما حتى نسيت كل عذابي وقلت لها اشتقت لك يا أمي ؟؟

واضاف محمد : لا استطيع ان اصف ساعات انتظاري لقدومها للوزارة برفقة شقيقيتي من امي وحضنتها وشعرت باني عدت طفلا

من جديد لم اعاتبها ولم اسالها عن تركها لي خاصة واني علمت انها حاولت ان تعيدني اليها الا ان تعليمات المؤسسات في ذاك

الوقت لم تساعدها خاصة واني لم اكن املك اي وثائق بعد ان رفض والدي استصدار اي وثيقة رسمية لي .

محمد الذي قام باصطحاب والدته المتزوجة ولها عدد من الابناء الى بيته وشعر بان الحياة بدأت تستعيد رونقها من جديد حين

تعرفت طفلته البالغة من العمر عاما ونصف على جدتها واستطاع محمد ان يشعر بوجوده من خلال رؤية والدته تنور حياته من

جديد وتلملم جزء من احزان كبيرة عاش به في مراحل طفولته .

مديرة قسم الاحتضان في وزارة التنمية الاجتماعية اشارت الى ان محمدا احد شباب دور الرعاية الذي عاني الكثير في حياته

خاصة بعد خروجه من دور الرعاية وحاول الاعتماد على نفسه متناسيا حرمانه من والدته طوال هذه السنوات .

واضافت : الوزارة قدمت له الدعم عند زواجه وعملت على توظيفه بالوزارة ليكون له دخلا ثابتا يعتاش به هو واسرته الجديدة

مشيرة الى انه لجأ الينا لمساعدته في ايجاد والدته حيث تلمسنا حاجته الحقيقية لوجودها بجانبه ولو بعد هذا العمر .

وتشير مستشارة وزيرة التنمية الاجتماعية لشؤون الاحتضان ان الانسان يبقى دوما بحاجة لوالديه وخاصة الام فوجودها بحياتنا

يعني الكثير ولو كبر الانسان وتجاوز مرحلة الطفولة .

واضافت ان محمد الذي لم يعاتب والدته ولم يفتح اوراقا مضى عليها سنوات كانت فرحته بلقاء والدته فرحا لا يوصف وهو يفكر

بطريقة اخرى لتحسين وضعه المادي ليستطيع اقتطاع جزء من راتبه المتواضع ليقدمه لوالدته فشعوره اتجاهها كاي ابن عاش

حياة طبيعة مع والدته وهو يستعد لاقامة حفل متواضع لها في عيد الام ليعبر لها عن فرحته بلقائها .

محمد الذي كان يذرف دموعا يوم زواجه وهو يرى نفسه وحيدا في اجمل ايام عمره بلا ام ولا اب ولا اشقاء وهو الاكثر حاجة لهم

ليكونوا بجانبه في ذاك اليوم ,لكنه اليوم عاد طفلا من جديد يحرص على سماع صوت والدته يوميا ويردد دائما « اشتقت لك يا

امي « !
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ميادة
مشرف عام
مشرف عام
avatar

بنت الصحراء مجهود رائع شكرا لكم
عدد المساهمات : 101
تاريخ التسجيل : 05/06/2010

مُساهمةموضوع: رد: اشتقت لك    الأربعاء مايو 04, 2011 1:34 pm

نشكرك يا زهرة المنتدي علي هذه القصة الرائعة
اختك ميادة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اشتقت لك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
بنت الصحراء الضياء والنور :: الفئة الأولى :: القصص والروايات-
انتقل الى: